Img_0571

متابعة: زوينة الجابرية

في مساء يتسم بالروح الوطنية، أعلنت دار الوراق تدشين مجموعة الأطفال القصصية والتي حملت عنوان   ( أبي قابوس) لصاحبتها الكاتبة المتخصصة في أدب الطفل زينب بنت محمد الغريبية. وذلك مساء الأربعاء بتاريخ 23 من شهر ديسمبر وتحت رعاية معالي السيِّد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط. وقد أقيمت احتفالية هذا التدشين بفندق الانتركونتيننتال بالقرم.

كلمة صاحبة المجموعة القصصية

بدأ برنامج الحفل بكلمة لصاحبة المجموعة القصصية الأستاذة زينب الغريبية قالت فيها أنه كان لابد من القيام بعمل مثل هذه المجموعة القصصية؛ والتي تهدف إلى تعليم أبنائنا معنى الإخلاص لهذا الوطن، وتوضيح حجم التضحيات التي لم يعرف معناها سوى أولئك الذين أفنوا شبابهم من أجل أن ينعم جيل آخر بالراحة. وأضافت أيضا ” مولانا السلطان المعظم جسَّد نموذجًا رائعًا للمواطنة، وأرسى طوال السنوات الماضية ممارسة حية لها، ليس على المستوى المحلي ولكن على المستوى العالمي؛ حيث الرسالة التي بعثها للعالم نحن أمة لا يمكن أن تقف ضد الإنسان أيا كان بلده أو دينه أو جنسه أو لونه”. وأشارت الغريبية في كلمتها أنها استنفذت جهدا كبيرا من أجل إخراج هذه المجموعة القصصية بالشكل الذي أرادته. فقد استغرقت في تنفيذها عاما ونصف، لأنه وبحسب تعبيرها تقول أن “انتاج عمل متكامل في بنيته التربوية، وفي تصميمه واخراجه وترجمته ولغته يتطلب الدقة والصبر، وعمل معي في هذا العمل ثلاث رسَّامات حتى وصلت إلى الرسومات التي تعبِّر عما أريد؛ لذا أقدم هذه المجموعة هدية لمولانا السلطان المعظم بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين، وأقدمها هدية لأطفال عمان الذين لابد أن تكون بأيديهم مادة يقرأونها عن هذا القائد العظيم، وأقدمها لأطفال العالم الذين عمل القائد الكثير لتحقيق السلام لهم”.

فقرات متنوعة

وتنوعت بعدها الفقرات المصاحبة لبرنامج الاحتفال، فكان للطفل حضور رائع في الاحتفالية بشكل عام  كونه هو المستهدف من هذا العمل. حيث قدمت مجموعة من طالبات مدرسة القرم للتعليم الأساسي فقرتين بإطار وطني مميز. كما تم عرض فيلم لقصة فرحة وطن باللغتين العربية والانجليزية.  وتم بعدها تدشين المجموعة القصصية تحت رعاية معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط. وأرادات الكاتبة أن تستغل هذا الحفل لتكرم العاملين بهذه المجموعة القصصية والذين ساهموا في نجاحها، تكرم صاحبة الرسومات نورة البلوشية، وكرمت كذلك الأستاذ مال الله بن حبيب اللواتي كونه أحد المساهمين في نجاح هذا العمل من خلال دعمه وتشجيعه للكاتبة.

وتم ختام الحفل بكلمة ألقاها الدكتور سيف المعمري وقال في كلمته “إنَّ تعزيز المواطنة لدى الأطفال يعتبر مشروع تنموي طويل المدى، لأن هؤلاء الأطفال هم مواطنين منذ الولادة، ولابد أن نعمل على توظيف فطرتهم السلمية لما يحقق الخير لأوطانهم”. وأكد المعمري على اعجابه باصرار الكاتبة على جعل أدب الطفل وسيلة تربوية لتنمية القيم لدى الأطفال. ويضيف ” أن الكاتبة استخدمت في هذه المجموعة وسائل غير مباشرة لتوصيل فكرة الانتماء والافتخار بالوطن، حيث يقوم الأطفال بعملية اكتشاف جماعي لعالمهم الوطني في جميع القصص الأربعة، ولفت نظري إصدار هذه القصص باللغتين العربية والانجليزية مما يجعلها مصدر تعليمي باللغتين وللأطفال العمانيين وغير العمانيين لأن القيم التي تجسدها ذات بعد عالمي، فحين تكون القيادات العالمية تحمل قيم السلام والتنمية والمحبة سيصبح عالمنا أكثر أمنا واستقرارا”.

المجموعة القصصية أبي قابوس

مجموعة قصصية تتكون من أربع قصص قصيرة للأطفال، بمواضيع مختلفة تعرف الطفل بقائد البلاد السلطان قابوس المعظم، ودوره في إنقاذ الوطن والشعب من الظلام وبداية عصر النهضة بمجيئه، والنقلة التي حدثت في سلطنة عمان بعد حكمه أعزه الله، كما تحكي ارتباط القائد بهذه الأرض وشعبها، ومدى ارتباط الوطن به، تحلق بالأطفال في جو من الشاعرية والإحساس ليصلوا بأنفسهم لتقمص ذاك الحب، أتى طرحها مختلفا عما يتم عرضه للأطفال من إنجازات بشكل ملئ بالشحذ العاطفي القصصي المؤث وهي كالتالي:

 ( قصة فرحة وطن) والتي تحكي للأطفال كيف تبدد الظلام والحزن عن عمان بعد مجيء السلطان قابوس وتوليه الحكم في السلطنة، وكذلك تطرقت هذه القصة لتعريف الأطفال بقائدهم من خلال ذكر بعض هواياته المحببة مثل ركوب الخيل والقراءة.

وفي قصة ( أبي قابوس النور) يحكي الجد لأحفاده عن قصة العماني صالح الذي سافر إلى بلاد أخرى من أجل كسب لقمة العيش بعد أن ضاقت به الحياة، واصفا الحياة القاسية التي عاشها العمانيون في تلك الفترة، حتى جاء أبي قابوس النور وبدد تلك الظلمة وأزاح الهم عن عمان وشعبها وبذلك يعود العماني صالح وغيره من العمانيين إلى الغالية عمان من أجل العمل بها والمساهمة في تطويرها بعد أن توفرت بها سبل العيش الكريم.

 أما قصة (العيد) فكانت تدور حول الأفكار التي جاء بها والدنا السلطان قابوس وأراد ترسيخها بين أبناء الوطن. وسعى من أجل تحقيق هذه الأهداف على المستويين المحلي والعالمي

وأخيرا قصة ( أبشري أبي قابوس جاء) كانت تحكي عن عودة السلطان إلى أرض الوطن بعد غيابه في رحلة علاجه بألمانيا وهي الفترة التي عاشها الشعب العماني في قلق على صحة قائده المفدى، ولكن سرعان ما عادت الفرحة إلى قلب العماني بعد عودة والدنا السلطان من رحلة العلاج وهو يتمتع بالصحة والعافية. وقد تميزت هذه المجموعة بقالب قصصي تعليمي وبأسلوب شيق وممتع للطفل.

وفي حوار سريع مع الكاتبة تقول” مجموعتي القصصية أبي قابوس هي هديتي لقائد البلاد في العيد الوطني الخامس والأربعين، وهي أيضا أعتبرها أفضل هدية أقدمها لأطفال عمان لكي يتعرفوا عن قرب على قائدهم بأسلوب يحلق ما بين الخيال والواقع ويقربهم منه بأسلوب عاطفي يحملهم لحب هذا القائد الذي يستحق منا كل هذا الحب والتقدير”. كما قال الدكتور سيف أن “هذه المجموعة القصصية تعتبر إضافة هامة في تعزيز المواطنة لدى الأطفال. وأنا أعتقد أنها الأولى من نوعها في المنطقة وهي تأتي ضمن مشروع كبيرتقوم به الكاتبة. وأنا كنت معها أقدم بعض الاستشارات لعمل هذه المجموعة حتى تخرج بصورة تربوية قيمة. وحقيقة استغرقت هذه المجموعة وقت وجهد كبيرين من الكاتبة؛ لأنها تعالج موضوع مهم جدا من خلال تبسيط بعض القيم الإنسانية في نفوس أبنائنا. ونأمل أن تأخذ المجموعة حقها في الانتشار بين الأطفال حتى في المدارس لأن القيم الموجودة في هذه المجموعة القصصية يجب أن يستفيد منها الأطفال، فنحن نطمح أن نجعل من هذا البلد بلد مشبع بقيم المواطنة وأن نجعل المدارس حاضنة للمواطنة؛ حيث أنها هي السبيل لتحقيق الكثير من الآمال والطموحات لأبناء هذا البلد.

من هي الكاتبة

جدير بالذكر، أن زينب الغريبية مؤلفة المجموعة القصصية هي كاتبة وباحثة في شؤون المرأة والطفل والتربية، حاصلة على ماجستير تربية من جامعة جلاسجو باسكوتلاند، لديها 19 قصة قصيرة للأطفال في مجموعات، آخرها ما تحدثنا عنها هنا مجموعة (أبي قابوس) التي تحتوي على أربع قصص أخريات في مجموعة، ولديها العديد من الكتب  التخصصية في المواطنة آخرها كتاب مشترك مع د.سيف المعمري        ” المواطنة المسؤولة: النظرية والتطبيق”، وكتب أخرى في مجالات اجتماعية آخرها كتاب” على أرصفة الحياة” 2015،  وأكثر من 120 مقالا في عمودها الأسبوعي بجريدة الرؤية ومقالات متفرقة في جرائد عمان والوطن ومجلة شرق غرب، والعديد من الأبحاث العلمية المنشورة ومنها مقدمة لمؤسسات رسمية في السلطان، ولديها الكثير من المشاركات بأوراق عمل في ندوات ومؤتمرات محلية وعربية وعالمية. قدمت الكثير من المحاضرات والدورات وورش العمل هنا بالسلطنة في مختلف المحافظات.

2,703 total views, 5 views today