الجمعية العمانية للسينما

تواصلت الفعاليات المصاحبة لمهرجان مسقط السينمائي التاسع، ومن ضمنها الجلسة الحوارية التي أقيمت عن الإنتاج السينمائي في قاعة التدريب بفندق هرمز والتي قدمها الكاتب المصري بشير الديك بحضور عدد من موظفي قطاع الإنتاج بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وعدد من الكتاب والصحفيين، وذلك صباح يوم الخميس بتاريخ 24 مارس 2016م.

تناولت الجلسة الحوارية عدة محاور تتعلق بالإنتاج وافتتح الجلسة المخرج كمال عبد العزيز بالحديث عن أهمية الإنتاج وتأثره بالإقتصاد العام، والتسهيلات الحالية بما يتعلق بالإنتاج وتقنياته الحديثة المتطورة الملائمة أكثر من السابق، فأصبح بالإمكان عمل فيلم ومنتجته ومكسجته عن طريق الهاتف أيضاً.

ثم تناول الأستاذ بشير الديك عدة محاور أهمها التحديات التي تواجه الإنتاج سواءً على المستوى الشخصي للمنتج مثل التكاليف الإنتاجية. حيث إن المنتج السينمائي هو الشخص الذي يدير دفة الفيلم، ويملك سلطات واسعة تماماً مثل رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات. ويمكن أن يكون منتجاً مستقلاً أو يعمل من خلال أحد الاستوديوهات لتنفيذ مشروع سينمائي أو تلفزيوني. ثم التحديات على المستوى المؤسسات ككل أهمها العقبات المادية التي يتكبدها القائمون على الانتاج السينمائي.

كما تطرق إلى كيفية إدارة الإنتاج وعناصره المتعددة، إضافة إلى موضوع الرواية وعلاقتها بالفيلم السينمائي وإنتاجه سواءً كانت تكتب الرواية للفيلم أو إن الفيلم يقتبس من الرواية ما يتلائم مع الفيلم ومدى تدخل الكاتب في تغيير أحداث الرواية وتحويلها إلى صورة.

تجدر الإشارة هنا إلى إن الكاتب بشير الديك يعد من أهم كتاب السينما حيث بدأ بكتابة القصة القصيرة قبل أن يكتب للسينما، وقام بكتابة فيلمين روائيين طويلين والعديد من المسلسلات التلفزيونية بداية من عام 1984م، وفي مجال الرسوم المتحركة قام بكتابة وإخراج فيلم الفارس والأميرة.

1,938 total views, 8 views today