Img2

أفتتح معرض ( فخر الزمان ) للفنون التشكيلية بلوحات رسم بالزيت للفنان يوسف النحوي تحت رعاية رجل الأعمال الفاضل/ علي بن مال الله حبيب اللواتي رئيس مجلس إدارة الحبيب وشركاه في عمان أفينيوز وسيبقى المعرض مفتوحا للجمهور حتى مساء يوم الأربعاء، ويتميز المعرض المعرض بلوحات من الحجم الكبير مثلا 5 مترx 3 متر ويتميز بعناوينه المختارة بشكل فريد.

وقد صرح الفاضل علي اللواتي بأن الأستاذ يوسف فنان قدير بمستوى عالي جدا حيث إستطاع بإضافة بعض اللمسات على لوحاته الواقعية ليرفعها تصورات خيالية وتتميز بالجرأة حيث يندر من يرسم لوحات بهذه الأحجام الكبيرة، وهي أيضا مخاطرة لأي فنان أن يقوم بمثل هذا العمل بدون طلبات محددة مسبقا من قبل مقتني اللوحات. إن الألوان التي يختارها الأستاذ يوسف تعكس حالته الشعورية حيث يطبعها طابع البهجة والفرح والمشاهد للوحات لا يمل ولا يشبع من مشاهدتها. كما أن لوحاته تتميز بالحيوية حيث التركيز على التفاصيل والتعابير التي تعكس إنفعالات الفرح والغضب والتهيب والخوف. أرى أن مثل هذه اللوحات يجب أن تلفت نظر المهتمين لإقتناءها وتعليقها في أماكن عامة كدار الأوبرا السلطانية ومبنى وزارة الديوان ومبنى البنك المركزي ومبنى مجلس عمان ووزارة الخارجية ووزارة التراث والثقافة ووزارة الإعلام وفي مسرح جامعة السلطان وبهو فنادق الخمس نجوم وأعتبرها ثروة وطنية ثمينة، وأتمنى للفنان يوسف الترقي والتقدم في عالم الفن التشكيلي ليصل إلى مصاف العالمية

————————————————–

يوسف النحوي فنان عماني مشهور، وهو عضو بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية، كما انه عضو في الجمعية الاوروبية للفنانين في ألمانيا، وعضو بمتحف الحياة البرية العماني المقترن بمتحف الفن بجلوستر في بريطانيا.

أقام الفنان يوسف عدة معارض محلية وعالمية، يتضمن معرض أقامه بألمانيا، وبالمملكة البريطانية وفي اسبانيا. وفي عام 2010 حقق النحوي واحدة من أفضل انجازاته الفنية، حيث سجل اسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأكبر عمل فني منفذ بالفسيفساء مجسدا لوحة بديعة لصاحب الجلالة السلطان قابوس.

يوسف النحوي فنان متنوع مختلف التوجهات، إلا انه قد عُرف بقدرته الفنية الفذة في مجال التصوير، والعمل على الاتجاه التقليدي من المناظر الطبيعية والرمزية، شكل الطلاء مصدر إلهام حقق من خلاله يوسف اتجاهه الخاص وكون ذاته المولعة بالفن من خلاله، كما انه اتجه للمفاهيم المجردة والتمثيلية المستمدة من تأثير ثقافته العمانية القوية. تتسم لوحات النحوي بأنها مميزة تخاطب علاقته مع ثقافته وبيئته، كما عُرف بحبه للناس وسعيه لإسعاد من حوله بفرشاته وألوانه السعيدة.

يؤمن الفنان على مر العصور بأن من واجبه الحفاظ على موروثاته وعلى ما يحيط به من خلال فرشاته وفنه، فيصور كل ما تلتقطه عيناه. وهذا ما آمن به يوسف فاعتبر الفن مسؤولية كونه يحاكي من خلاله تاريخ وثقافة بلده.

وها هو يجسد رؤيته وايمانه من خلال معرضه الشخصي (فخر الزمان)، الذي تم افتتاحه برعاية رجل الاعمال على مال الله حبيب اللواتي رئيس مجلس إدارة الحبيب وشركاه، يوم الاربعاء الموافق 30 ديسمبر 2015 في عمان افنيوز مول، ضم المعرض 7 لوحات كل منها بمقاس 5 * 2 متر.

ويقول النحوي: ” لكل فكرة ولكل ابداع مصدر للإلهام والفنان التشكيلي هو الملهم للجميع، فلوحاته رسالة يصيغها الشاعر قصيدة، والموسيقي لحن، أما انا فأقف مبتهجا أشاهد الجميع والسعادة والفرح تملأ أعينهم فازداد فخرا وأنا قد حققت واجب الفنان التشكيلي في الالهام، رسم السعادة، وتوصيل الرسالة.

اتابع خطوات الزوار وهم يتجولون بين اللوحات، أما انا أقف امام لوحة قصتها تقودني الى حب ماله نهاية لصاحب الجلالة مغروس بداخلي منذ الصغر، وهذه رسالة من الرسائل الكثيرة التي تحملها اللوحة ولكني اترك الفرصة للمتلقي يتذوقها كل في مجاله ليصل لاحد هذه الرسائل. “

2,623 total views, 5 views today