زينب القيسي – أبو ظبي


 منذ سنوات ومع ازدهار مداخل المعرفة وأدواتها، اهتم الناشرون والأفراد بإخراج القصص المتنوعة لفئة الأطفال واليافعين، وأصبحت مهمة العثور على الكتاب المناسب بمثابة الألم الحقيقي للكثير من الآباء والمربيين (أجزم أنكم تتفقون معي بهذا الأمر، وأستطيع أن أؤكد لكم ذلك، فأنا كأم في سعي متجدد عن الكتاب الذي سنستضيفه في بيتنا).

لنتخيل يا محبي الكتب والقراءة حياتنا اليومية وقد ترّسخت فيها عادة القراءة وأصبحت شغف أطفالكم وأحفادكم، سيكون للكتب ركنا أساسيًا في بيوتكم، ونصيبًا من ديكورات المنزل وتصميمه الداخلي. وعند توضيب حقائب السفر، دعونا نفكر بالكتب التي سنصحبها معنا ونقرأها في الطريق سواء كنا في السيارة أو الطائرة أو القطار، ولن ننسى بالطبع بعض الكتب المصاحبة للرحلة حين نتنزه في الحدائق أو بالقرب من الشاطئ، حتى أننا يمكننا أن نقرأ الكتاب في المطعم ونحن ننتظر اعداد طبق الغداء الذي سنتناوله بعد قليل. سيبدو الأمر بالتأكيد جميلًا ومثالًا للموضة الفكرية الحقيقية التي نريد أن نواكبها وعائلاتنا الصغيرة أو الممتدة، ولا بد أن تتحول هذه الموضة إلى أسلوب حياة ومهارة حياتية تعيننا على البقاء.

حتى هذه اللحظة التي أتحدث فيها معكم، ربما يكون في العالم ما يزيد عن مليار كتاب للأطفال في سوق النشر المحلي والعربي والعالمي. وعند ارتيادكم المكتبة أو مروركم بمتجر الكتب، تبدأ تساؤلاكم حول الكتب المناسبة لأطفالكم واهتمامهم بها والموضوعات التي تطرحها ودروس الحياة القيمة التي سيتعلمونها من خلالها. تبدأ الرحلة بالإعجاب بغلاف الكتاب، وهو أمر جميل، إذ تعتمد كتب الأطفال والناشئة على التغذية البصرية التصويرية التي يمنحنا إياها الرسامون، ولكن لا يمكنكم انتقاء الكتاب ومعرفة ما يوجد خلفه فقط من شكل الغلاف الغلاف.. ولأجل هذا السبب فإن مراجعات كتب الأطفال في غاية الأهمية سواء تلك المراجعات التي يقدّمها الكتّاب، أو القراء، أو أندية القراءة، فهي تفتح أمام القارئ آفاق أوسع لرؤيةٍ أفضل من خلال التعرف على نوع الكتاب والموضوعات التي يطرحها والفئة العمرية التي يخاطبها.

في صغري، كنت تلك القارئة الشغوفة التي تريد أن تلتهم الكتب كوسيلة للتعلم والترفيه. وعندما يكون المرء منا شغوفًا بشيء ما، فإنه يبقى معنا مدى الحياة. وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، خطر لي حقًا مدى أهمية حصول القراء على مراجعات وتوصيات حول الكتب التي يرغبون باقتنائها لأطفالهم سواء تلك التي يُقدمها مراجعون مختصون أو تلك التي يوصي بها الأهل والأصدقاء. ولأن المراجعات هي دليلنا الذي نسترشد به في عملية انتقاء الكتب وشراءها، أوجدنا منصة النقش من أجلكم لنوفر عليكم الوقت والجهد ونقدم المقترحات المميزة من الكتب لكم ولأطفالكم.

النّقش، هي الفكرة التي تواصل بها الإنسان الأول مع نفسه داخل كهفه، والفكرة التي كتب بها رسائله للآخرين الذين سيمرون على أثره الذي تركه، يفكّر أن يشاركهم كيف يعيش يومه الصاخب في الصيد والحصول على قوت يومه في الخارج، وكيف يرمم آلامه ليلًا عند عودته إلى الداخل، يخبرهم عن يومياته الحافلة بالنجاح والفشل، وكيف يحلم كل ليلة أن يكون عمله الشاق سهلًا، وهو يعلم أن معركته لن تنتهي لكنّه يمضي ويستمر، وحين يدرك أن ما يحدث معه ليس عاديًا، ينقش رسوماته على حوائط منزله الحجري ويضحك. وهي الفكرة ذاتها التي تغنى بها الشعراء عندما وصفوا العلم في الصغر بأنه كالنقش في الحجر. وهي نقش اليد الأولى التي تتزين بها العرائس، هي حناء الفرح والمباهج. وهي خطوات الفراشة الواثقة على رؤوس أصابعنا التي نعّد بها خطواتنا قبل أي قرار، هي الفراشة التي تحلق هنا بخّفة وعزم، ربما تحبطها أو تخيفها البدايات، لكنها تخترق أبواب الكون وتشرّع أجنحتها بأثرٍ “لا يُرى.. لا يزول” في الجانب الآخر من العالم. النقش حكايتنا مع الكتب

جاءت منصة النقش كمحاكاة لموقع الجود ريدز (Goodreads) العالمي المختص بمراجعات الكتب بمختلف أنواعها. وبما أن نتائج البحث عن كتاب أطفال أو يافعين في هذا الموقع مدعومة باللغة الإنجليزية بالدرجة الأولى وليست اللغة العربية، تخصصت منصة النقش بمراجعات كتب فئة أدب الأطفال والناشئة المكتوبة باللغة العربية والمترجمة إلى اللغة العربية.

تأتي منصة النقش ضمن مبادرات العمل المجتمعي في زمن لم يعد فيه الخروج والتسوق بحرية أحد مهماتنا اليومية، ومع تحوّل العالم الخارجي إلى مناطق داخلية مغلقة يمارس فيها الأفراد والمجتمعات أعمالهم وأنشطتهم عبر أدوات التواصل الاجتماعي والبرامج الذكية عن بعد، تركزت عملية البحث عن المعرفة واقتناصها داخل مساحات محرك بحث الانترنت. فالمنصة تخدم القراء والأهالي والمربين من خلال توفير قاعدة بيانات إلكترونية حول الكتب ومراجعاتها وأماكن توفرها وشراءها.

من أجل أن يصبح أثر القراءة أكبر وأوسع ويستفيد منه القراء الآخرون في عملية تبادل المعرفة وربطها في الحياة اليومية، فإن تقديم مراجعة عن الكتب التي نقرأها وتقييمها أصبح ضرورة لما له من فوائد تساعد القراء الآخرين على القراءة الموّجهة، بحيث تخدم أهدافهم التعلمية والتفاعلية حول أمر ما. وهنا تظهر أهمية القراء النشطون والذين أصبح أن أسميهم سفراء القراءة، فهم الذين يستثمرون جهودهم ووقتهم لمشاركة تأملاتهم وتوصياتهم حول الكتب ليستفيد منها الأفراد والتربويين والمختصين والآباء والأمهات والمدارس وأندية الكتاب والمبادرات القرائية. ويقوم هؤلاء المراجعون بمشاركة العالم أجمع قصصهم الخاصة التي صنعتها تجربة قراءة كتاب ما مع أبناءهم وبناتهم وطلبتهم وأصدقائهم.

تيسر منصة النقش تقييم الكتب ومراجعتها بطرق مختلفة. إذا أنها تراعي جميع الفروقات الفردية العمرية والنوعية واحتياجات أصحاب الهمم، حيث يستطيع قارئ القصة أن يقدم مراجعة مكتوبة، أو صوتية (مسموعة) أو فيديو (مرئية) أو مرسومة (بصرية) ويمكن أن تشمل المراجعة المرئية على تسجيل بلغة الإشارة حول القصة وأثرها.

تسهل المنصة الوصول إلى الكتب وإضافتها من خلال صندوق البحث المتوفر على الصفحة الرئيسية مما ييسر عملية تصفح الكتب والبحث عنها دون الحاجة إلى السير بين ممرات رفوف الكتب وقضاء وقت طويل في تحديد إذا ما كان هذا الكتاب مناسبا دون الحاجة إلى قراءته (ولا تفزعوا من فكرة أنني كشفت أمر تسللكم نحو إحدى زوايا المكتبة الخفية كي تقرأوا الكتاب كاملا قبل أن تقرروا الحصول عليه وشرائه! فأنا كنت واحدة من هؤلاء). إن تجربة البحث عن الكتب داخل المنصة ممتعة جدا كمتعة التسوق الالكتروني، فالان يمكنكم انتقاء كتاب ما بحسب بمواصفات مخصصة ودقيقة من خلال خصائص البحث مثل: ( الفئة العمرية/ موضوع الكتاب/ النوع الأدبي/ اسم الكاتب او الرسام أو دار النشر/ تصنيف القراءة عربي 21)

ومن مزايا التصفح المميزة التي يمكنكم تجربتها خاصية البحث من خلال “صيغة الكتاب”، وفي هذا التبويب توفر النقش بالتعاون مع مجموعة من دور النشر والمؤسسات العربية والدولية ما يزيد عن 800 كتاب مجاني، وتتوفر هذه الكتب بصيغ مختلفة وهي: الالكترونية، التفاعلية، البودكاست، الفيديو ولغة الإشارة.

هل لديكم حفيد؟ ابن؟ ابنة؟ أبناء عمومة أو أخوال؟ أطفال أصدقائكم؟ الان حان وقت اقتناء قصة جيدة من أجلهم وقراءتها معهم أو اهدائها إليهم، ولتسهيل مهمة شراءها تستطيعون تصفح المتاجر الإلكترونية الموجودة على المنصة أو أماكن بيع الكتاب وتوزيعه في دولتكم ومن ثم إتمام عمليات الشراء الالكتروني من مواقع مخصصة.

إن منصة النقش تمنحكم رحلة مفعمة بالألوان في كل كتاب وتقدم لكم تفاصيله الخاصة كاسم المؤلف والرسام ومعلومات النشر وعدد الصفحات، والمراجعات بالتأكيد. يمكنكم معرفة المزيد عن معلومات الكتاب والرسامين بالنقر على الاسم وستظهر لكم جميع كتبهم المتوفرة على المنصة بالإضافة إلى نبذة ذاتية عنهم. منذ إطلاق المنصة والأعداد في ازدياد، فلقد وصل عدد الكتب الان على ما يزيد على 2800 كتاب و1800 قارئ مسجلين و800 كتاب مجاني.

وكي تستمر هذه المنصة في النمو وتقديم المزيد من الخدمات والمحتوى الهادف لجميع افراد العائلة والمجتمع، فهي تحتاج إلى الدعم المجتمعي والمؤسسي والذي يمكننا من الوصول إلى أكبر شريحة من القراء والمراجعين، وبالتأكيد مثل هذا الجهد يتطلب تمويل منظم كي تستمر الفكرة الأولى للنقش بالتحليق في كل منزل ومدرسة وتصبح وجهة الباحث الأولى فيما يتعلق بمعلومات ومصادر التعلم المتعلقة بأدب كتب الأطفال واليافعين.

النقش.. أثر القراءة

اقرأ كتابًا.. اترك أثرًأ..

 59 total views,  5 views today