زينب عبدالحميد الميداني

أديبة وشاعرة من مصر


كالبحرِ لَيسَ يَفْنَى

شَمْسٌ وَلا تَغِيب

نَبْضُ الفُؤادِ أُمِّي

والمَوطِنُ الحَبِيب

حُبِّي لها كَبِير

وَمَا لَهُ حُدُود

إذْ بالحَنَانِ تَسْخُو

وبالعَطَا تَجُود

مُذْ أنْ نَشَأتُ طِفْلًا

كانتْ هي الأمَان

كانتْ يَدَ المحبَّة

وَكَفَّ الاحْتِضَان

وَقَدْ غَدَوتُ أكْبَر

وما تَزَالُ تَسْهَر

لِرَاحَتِي بِقَلْب

مَا مَلَّ أوْ تَكَبَّر

فإنْ أعِشْ حَياتِي

لِحَقِّهَا أُوَفِّي

لَمْ تَكْفِها حَياتِي

وَلا الحياةُ تَكْفِي

 496 total views,  2 views today

Hits: 40