بقلم حسام المراد

من مؤسسي الجمعية الثقافية السورية في السويد


الجمعية الثقافية السورية في السويد تأسست عام 2015 في مدينة أوربرو في مملكة السويد على أيدي مجموعة من الشباب السوريين، بهدف إحياء اللغة العربية والمحافظة على الدين الإسلامي، وإنشاء نموذج عربي مصغر لإحياء العادات والتقاليد العربية العريقة وإبراز حضارتها.

تهدف الجمعية من خلال نشاطاتها المتنوعة والمتميزة إلى الاندماج في المجتمع السويدي دون الانحلال به، والمحافظة على هويتها المسلمة.

أهم نشاطاتها؛ تعليم اللغة العربية ومبادئ الدين الإسلامي والثقافة والترفيه والرياضة وإقامة الندوات والمحاضرات الطبية والأدبية وإقامة أسواق خيرية واستضافة معارض للكتاب العربي، وإقامة احتفالية اللغة العربية والمحافظة على العادات والتقاليد العربية من خلال نشاطات نوعية.

تتميز الجمعية بنخبة من أهل العلم والخبرة تستلم زمام الإدارة، وفريق عمل متميز من المشرفين الذين يتمتعون بالعلم والخبرة والشهادات العلمية. نشطت الجمعية على مستوى الجالية العربية والمسلمة، واستضافت العديد من النشاطات على مستوى المملكة، وفاز أعضاؤها بعدد من المسابقات، وحصلوا على العديد من الجوائز كمسابقة تحدي القراءة العربي (المركز الثاني على مستوى المملكة). كما حصد أبناء الجمعية المراكز الأولى في مسابقة القرآن الكريم على مستوى المحافظة.

تتمتع الجمعية بدعم من البلدية، وتتعاون معها في الكثير من النشاطات، ومع المكتبة العامة في المدينة.

أقامت الجمعية العديد من الاحتفالات الكبرى (كاحتفالات عيد الفطر وعيد الأضحى.

تضم الجمعية جميع الاطياف العربية، وتفتح ذراعيها لجميع الراغبين بالانضمام إليها.

ينتسب الى الجمعية فرقة متميزة من المنشدين؛ فرقة الزهوري الإنشادية.

قدمت الجمعية العديد من عروض مسرح الدمى للأطفال، ومسرحيات للشباب.

لدى الجمعية فريق متميز من المشرفين والإداريين، وتتبع أحدث وسائل التعليم، وتواكب دائما أفضل أساليب التعليم.

الصور التالية فيها نماذج مشرقة من أنشطة هذه الجمعية الرائعة:


رابطة ثقافة الطفل العربي
– د. مصطفى عبدالفتاح رئيسا – سوريا
– الناقدة صفاء البيلي – مصر
– المدربة والكاتبة أمينة الرويمي – الجزائر
– الكاتبة والمترجمة أسماء عمارة – مصر
– التربوية الباحثة فاطمة الزعابي – سلطنة عمان

 1,324 total views,  2 views today

Hits: 275