بقلم مصطفى الشحود

كاتب ومخرج في مجال مسرح الأطفال


أحبابي الأطفال..

أنا كاتب ومخرج مسرحي، أنجزت عدداً كبيراً من مسرحيات الأطفال.

في البداية يجب أن أحصل على النص المسرحي، والذي يحمل فكرة جميلة، ومحتوى تربوي في قالب ممتع.

حين أبدأ العمل على تحويل النصل المكتوب إلى عمل يتم تقديمه على خشبة المسرح، أسأل نفسي: كيف سأجذب الطفل، وأدعه يتابعني دون تشتت؟

ما هي طرق التواصل الحقيقية لأخلص الطفل من عزلته؟

كيف يمكن للطفل أ يستمتع ويفرح بالعرض المسرحي، وفي الوقت ذاته يتلقى الفائدة والقيمة التربوية؟

كل ذلك أقدمه من خلال المسرح، فهو علاج ومتعة وفائدة.

في آخر تجربة مسرحية للأطفال من إخراجيـ، اخترت عملا يناسب الأطفال من الفئة العمرية السادسة إلى الثامنة عشر، وهي مسرحية (فانوس يبحث عن ملبوس).

وقد اخترت شخصية فانوس لما لها من ميزات محببة للطفل وممتعة له.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كان لي أن أحدد اللباس الموافق لنظر الطفل، وطبقة الصوت المناسبة والمحببة للشخصيات، مع الأداء الكوميدي والجاذب للطفل.

لاقت المسرحية حضورا كبيراً، وتم عرضها مدة أسبوع كامل.

لن أتحدث عن أحداث هذا العرض المسرحي، لكن ما قدمته في السطور السابقة، ربما يجعلكم تحبون العمل في المسرح.

سأترككم مع صور من هذا العرض المسرحي.

وهذه صور من عرض مسرحي آخر، بعنوان: بائع الخضار المحترم).

 

 

 

 

 

 

 


رابطة ثقافة الطفل العربي
د. مصطفى عبدالفتاح رئيساسوريا
الناقدة صفاء البيليمصر
المدربة والكاتبة أمينة الرويميالجزائر
الكاتبة والمترجمة أسماء عمارةمصر
التربوية الباحثة فاطمة الزعابيسلطنة عمان

 1,239 total views,  5 views today

Hits: 109