بقلم سمير حميدي

فنان تشكيلي من سورية


الرسم بالحبر الصيني  يشبه الرسم بالألوان المائية من حيث الأسلوب والطريقة، باستخدام الدرجات اللونية ومعالجتها على سطح اللوحة.. إلا أن الرسم بالحبر يعد أكثر دقة، لأنه يعتمد اللون الواحد وما يُشتق عنه من درجات لا متناهية من الرماديات، عن طريق مزجه بالماء، ليعطيً عملاً متكاملاً واقعياً له رونقه الخاص… ويحتاج الرسام إلى خبرة عالية وجرأة استثنائية حتى يستطيع الخوض في هذا الميدان.

 

لوحة بالحبر الصيني من عمل الفنان:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


رابطة ثقافة الطفل العربي
– د. مصطفى عبدالفتاح رئيسا – سوريا
– الناقدة صفاء البيلي – مصر
– المدربة والكاتبة أمينة الرويمي – الجزائر
– الكاتبة والمترجمة أسماء عمارة – مصر
– التربوية الباحثة فاطمة الزعابي – سلطنة عمان

 124 total views,  2 views today

Hits: 15